في إطار برنامج الإجازة: الدَّار تقيم أربع دورات تدريبيَّة عام 2021م

بمشاركة أساتذة الدَّار: محمود مصري وفيصل الحفيان وحسن عثمان وإدهام حنش ومحمد باذيب، واستضافة الأستاذين حمزة البكري ومحمود الدغيم، سوف تقيم الدَّار في بداية الشهر السابع القادم 2021م الدورة المتقدِّمة الأولى لتحقيق النصوص، وذلك بواقع 45 ساعة موزَّعة على عشرة أيام.

وتُعنى منظومة الدورات (المتقدِّمة) التي تتبنَّاها (الدَّار) بنقل المتدرِّب من الأفكار التأسيسية وإجراءاتها العامَّة في منهجية التحقيق إلى بناء الوعي بأبعاد هذه المنهجية وإجراءاتها التفصيلية. وهذه فاتحة “منظومة دورات التحقيق المتقدِّمة”، وقد شطرناها شطرين متساويين: شطرًا نظريًا وشطرًا علميًا، لكلِّ منهما خمسة أيام، في كلِّ يوم ثلاث محاضرات نظرية أو ثلاث ورشات العلمية، بمجموع ثلاثين محاضرة وورشة.

ولأن هذه الدورة (فاتحة) فقد توزَّعت على الخطوط الرئيسة: تأصيل الوعي لكشف أبعاد نظرية التحقيق، ورسم شبكة العلاقات الخاصَّة بالنص، وتوثيق النصِّ بربطه بمؤلِّفه وتجلِّياته، واستكشاف أسس قراءة النص وتقريب عالم المختصرات والرموز في المخطوط العربي، ثم تأتي مقاربة تحرير النص بمعالجته من داخل النسخ وخارجها، ومن ثمَّ ضبطه، وينتهي القسم النظري بخدمة النصِّ درسًا وتكشيفًا وتوظيفًا لثقافة المحقِّق في العناية به وإخراجه. أما ورشات العمل فجعلنا يومًا مع المحقِّق وآخر مع النُّسخ، وثالثًا مع النصِّ، ورابعًا مع النماذج، وأخيرًا مع الخطوط.

ستكون الدورة بمشاركة 25 باحثًا (حضوريًّا) من أساتذة الجامعات وطلبة الدراسات العليا، و40 باحثًا (عن بعد)، من شتى أنحاء العالم.

كما تحضِّر (الدَّار) للدورة التأسيسية الأولى لتحقيق النصوص التي ستكون في منتصف الشهر التاسع من هذا العام، بمشاركة حوالي خمس وعشرين باحثًا (حضوريًّا)، دون أن يكون فيها مشاركة عن بعد؛ بسبب طبيعة الدورة التطبيقية. 

تهدف هذه الدورة إلى بثِّ تحقيق النصوص -بوصفه علمًا- في البيئات الأكاديمية، يقوم على أصول واضحة، ويسير على خطىً مرسومة محدَّدة من أول العمل إلى نهايته. بدءًا من التفكير في التحقيق، ومرورًا بإجراءات التحقيق، وانتهاءً بخدمة التحقيق. مع الحرص على ألا تقلَّ نسبة التطبيقات خمسين بالمئة من الساعات الخمس والأربعين المخصَّصة للدورة، وأن ترافق هذه التطبيقات المحاضرات النظرية المتعلِّقة بها في اليوم نفسه.

 

تستمرُّ الدورة أسبوعين، يحاضر فيها خمسة أساتذة، وهي شطران: نظري وتطبيقي.

وكذلك فإن (الدَّار) تعتزم على إقامة دورة تدريبية في علوم المخطوط بعنوان: تشريح الكتاب من المخطوط إلى المطبوع لمدة ثلاثة أيام، وأخرى في ترميم المخطوط لمدة أسبوعين، كلاهما على هامش المؤتمر الدولي الذي سيكون في مطلع الشهر الحادي عشر من هذا العام. وسوف تستقبل كلٌّ من الدورتين عشرين متدرِّبًا من مختلف المؤسَّسات المعنية بالمخطوطات داخل تركيا وخارجها.